أكدت وزارة الداخلية أن اعتراض مسار الموكب الملكي بالطرق العمومية من أجل محاولة الاستفادة من بعض الامتيازات يعرض "حياة مرتكبيها وحياة الغير للخطر"، كما أنه يشكل "جريمة يعاقب عليها القانون".

ونفت وزارة الداخلية ، في ببان لها، استفادة أي شخص من أي امتياز جراء إقدامه على مثل هذه الأعمال.

واعتبرت الوزارة، عبر بيانها، أن مثل هذه التصرفات “تعرض حياة مرتكبيها وحياة غيرهم للخطر، وتشكل جريمة يعاقب عليها القانون”.

وذكر المصدر أن وزارة الداخلية سبق لها أن نبهت إلى خطورة عرقلة السير واعتراض مسار الموكب الملكي.

وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط، قد قضت الخميس 30 يونيو، بسجن مواطن مغربي سنة سجنا نافذا؛ بسبب اعتراضه سيارة العاهل المغربي بمدينة الرباط.