بديل ـ شريف بلمصطفى

تساءل "محمد طارق السباعي "، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" عن مصير 85 مليار سنتيم تم تخصيصها للإحتفال بمضي 12 قرنا على تأسيس مدينة فاس .

و في رسالة لرئيس الهيئة موجهة لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران - توصل موقع بديل بنسخة منها- فصًل السباعي في ملابسات صرف هذا المبلغ الكبير، موضحا أن تنفيذ هذا المشروع، الذي أشرف الملك محمد السادس على انطلاقته في أبريل 2007، قد أشرفت عليه جمعية " ذكرى 1200" بعد أن تم تمويلها بمبلغ 35 مليار سنتيم من طرف الدولة؛ تدخل ضمن قانون مالية سنة 2008، و 50 مليار سنتيم كتمويل من مجلس مدينة فاس حسب ما صرحه به "حميد شباط" رئيس المجلس خلال ندوة صحفية في وقت سابق.

و أشار "طارق السباعي" إلى أن الهيئة الوطنية لحماية المال العام راسلت رئيس الحكومة السابقة في شخصها "عباس الفاسي" لكنها لم تتوصل بأجوبة في هذا الصدد.
و طالب رئيس الهيئة في ختام رسالته رئيس الحكومة بنكيران بالتقصي الجدي في الموضوع و تبيان أوجه صرف هذا المبلغ ، مع موافاة الرأي العام بمصير 85 مليار استنادا إلى مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة الذي أقره دستور 2011.