أستاذ جامعي يُجبِر الطلبة على شراء كُتُبه

31
طباعة
تعيش كلية الحقوق بطنجة على وقع فضيحة ثانية، إذ أقدم أستاذ آخر على إجراء اختبار شفوي لمئات الطلبة، من أجل ضمان بيع المزيد من النسخ من كتابه.

وكشفت يومية “المساء” في عدد الجمعة 1 يوليوز، أن الأستاذ الجامعي قد خلق المفاجأة حين علق إعلانا لطلبة السداسي السادس بضرورة إجراء الاختبار الشفوي، وهو الاختبار الذي لم يكن مبرمجا لسببين، الأول هو مذكرة وزارة التعليم العالي حول الاختبارات الشفوية، والثاني هو أن هذا الأستاذ سبق أن أعلن أنه سيعتمد على الاختبار الكتابي فقط.

ووفقا لذات المصدر، فإن قرار إجراء الأستاذ للاختبار الشفوي، يعود إلى رغبته في بيع كل نسخ كتابه التي وضعها في مكتبه بمنطقة بني مكادة، وهي الوحيدة في طنجة التي تمر عبرها كل عمليات بيع كتب أساتذة الحقوق بطنجة، وهي الكتب التي تتضمن فقط محاضرات يتم تجميعها قسرا وتباع للطلبة بشكل إجباري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. jamal يقول

    tt le monde dans ce pays convoitise la poche de ce pauvre citoyen même le prof.qui a une responsabilité il veut l’exploiter ,est-ce que ce malade ne sait pas que c un genre de corruption et d’ailleurs si son livre a un contenu même le public peut l’acheter c qu’il n’a rien à voir dedans

  2. سعيد الزويني يقول

    ليست المكتبة الوحيدة بطنجة بل هناك أيضا مكتبة مومو بساحة الأمم إضافة إلى مركز النسخ بالملحقة 1

  3. nietzsche يقول

    notre universite est devenue un espace d enrichissement pour des profs vereux.il faut suivre de pres les exactions de ces connards qui n ont aucune consciuence.des absences impunies,les copies mal corrigees ,des cours improvises et j en passe .bande de cons

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.