بعد رفضه التصويت ضد مشاريع قوانين التقاعد.. “الاستقلال” يتهم نقابات بـ”التآمر”

53
طباعة
بعد غياب 16 مستشارا برلمانيا وامتناع أربعة عن التصويت برفض أو قبول تمرير مشاريع القوانين المتعلقة بالتقاعد، اتهم الفريق الإستقلالي بالغرفة الثانية للبرلمان، أطراف لم يسمها بـ”ترويج مغالطات ومعطيات غير صحيحة بخصوص مناقشة مشاريع القوانين المتعلقة بالتقاعد من قبل مجلس المستشارين” وحول اتهامها بـ”التآمر على مكتسبات الشغيلة”.

وعبر الفريق الاستقلالي الذي لم يشارك نهائيا في عملية التصويت في بيان له توصل به “بديل.أنفو”، عن “استغرابه واندهاشه لما تروج  له بعض الأطراف، في محاولة لتبرير موقفها المخجل وتملصها من مشاركتها الأكيدة في مؤامرة مكشوفة للإجهاز على مكتسبات الشغيلة “، مشيرا إلى أنه ” يتحاشى الرد على الهجمات المتكررة التي تشنها بعض الأطراف في المعارضة التي تدعي نصرة حقوق وقضايا الشغيلة وهي من ذلك براء”.

وأضاف ذات البيان، أن إمتناع الفريق الاستقلالي عن التصويت على مشاريع القوانين المتعلقة بالتقاعد بمبرر “أن عملية إحالة مشاريع القوانين على الجلسة العامة تمت في خرق سافر لمقتضيات النظام الداخلي للمجلس وخاصة المادة 190 التي تنص على وجوب تعميم تقارير اللجن على أعضاء المجلس قبل الشروع في مناقشتها في الجلسة العامة خلال ثمان وأربعين ساعة على الأقل، وكذا لامتناع مستشاري المعارضة عن التصويت الإيجابي على التعديلات التي تقدم بها الفريق الاستقلالي حول هذا المشروع”

وأضاف بيان الفريق الاستقلالي أن امتناعه عن التصويت جاء كذلك “تعبيرا منه عن رفضه الصريح للمشاركة في لعبة مكشوفة ومؤامرة محبوكة لا تخدم مصالح الشغيلة المغربية، أبطالها هم من يركبون اليوم صهوة التهييج والتضليل، وهم من امتنعوا بالأمس عن تقديم التعديلات ورفضوا التصويت على تعديلات الفريق الاستقلالي، وهم من حاولوا الركوب على المبادرة التي قادها الفريق بشأن تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بخصوص الصندوق المغربي للتقاعد تطبيقا لمقتضيات الفصل 67 من الدستور”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. abdellah chakir يقول

    اذا كنتم تتحدثون عن الديموقراطية وكنتم تقرون بارادة الشعب في اتخاذ قراراته فاخضعوا مقترحات الاصلاح للاستفتاء الشعبي .وستكونون بهذا الاجراء تحافظون على السلم الاجتماعي و…….

  2. محمد يقول

    اسمحوا لي اخواني بعد شوهة النقابات نذل وابن نذل من يبقى في مكاتب النقابات ويدافع عنها والا فهو انتهازي ويدافع عن المنكر

  3. محمد يقول

    لقد اكتشفت اللعبة ياشباط وربما هناك تعليمات للانسحاب او عدم التصويت ,على الاقل نحضر ونصوت ضد المشروع وبعد ذلك نسجل الخروقات

  4. رشيد يقول

    لابد من الانسحاب من نقابات الخونة و دعم تنسيقية الدفاع عن التقاعد.
    ماضاع حق وراءه طالب
    هذا،البلد يلا ما ديتش حقك بيدك بكلوك.

  5. Ali يقول

    تطالبون بالحرية وتمارسون الرقابة من خلال la modération?

  6. Ali يقول

    لو حضر مستشاريو الاستقلال المتغيبين عن الجلسة والذين هم بعدد 16 بالاضافة إلى الاستقلاليين الممتنعين عن التصويت أي 04 ، المجموع 20 صوتاً … لو صوتت هذا المجموع 20 صوتاً يومها لتم رفض القانون المشؤوم… غياب مستشاريو الاستقلال كان مبرمجاً وامتناع الاستقلاليين عن التصويت كان مبرمجاً… المهم يبدو أن زمالة الأحزاب والنقابات متينة ولا خيار

  7. محمد يقول

    لعنة الله على المنافقين تقتلون ضحية و تواسون أهله تبيعون الجيفة وتسخرون من مشتريها إنه نفاق في نفاق كل الاحزاب متآمرة وبدون استثناء وكلكم تنهشون لحوم البشر الامنين وأنتم هم سبب رعبنا ومصدر خوفنا فضائحكم تتلاحق حزب الهزالة والتتخلف منهم من اشترى مرسيديسات وكات كاتات وأهدى ما يزيد على مليار و300 مليون سنتيم لما يسمى بمؤسسة خبراء وباحثي الجهة و رئيس شرذمتهم وجد مكانا ساميا آ منا لفلذة كبده هو وثلاثة آخرون من نفس العصابة أما حزب الدكاكة فقد طلع علينا خبر مفاده أن رئيس إحدى الجهات خصص 500 مليون سنتيم سنويا لجمعية الشطيح والرديح أما حزب شباط فقد علمنا أ ن رئيس جهة العيون اشترى سيارة من النوع الفاره ب150 مليون سنتيم هذا ما انكشف وظهر اما ماخفي فأعظم وهذه بداية العهدة سيما ونحن على أبواب الانتخابات أما عندما تمر الانتخابات فسيأتون على الاخضر واليابس ويتركوا بيت المال على الحضيض أما هيلوكوبتير الشوباني فسيؤدى ثمنه بسلف من الخارج
    أ

  8. مبارك فتيح يقول

    النقابات الحكومة البرلمان الكل متواطيئ علئ الشعب

  9. الحربائية يقول

    كان يظهر مند البداية ان الموقع المعارض الذي وجدت فيه نقابة حزب الاستقلال غريبا وربما فرض ذلك لأن الحزب كان يتموقع في معارضة الحكومة ، لكن تموقع النقابة الغير الطبيعي ربما سيعود الى وضعه الحقيقي ،
    ولم يكن مفاجئا سلوك نقابة حزب الاستقلال بعد المناورة التي اصبح يلعبها رئيس اللجة الاستقلالي ، بعد ان بدأت ارهاصات التقارب بين الاستقلال والعدالة والتنمية حيث انتهى الأمر الى التحالف السياسي بين الاستقلال والعدالة والتنمية ضد ” التحكم ” ما سيترتب عنه التوابع التي ستملى على النقابات الموالية للحزب في ظل الانسجام الذي يجب ” ان يكون ” ويظهر ان اللعبة اصبحت مخدومة ولا يمكن ان تنطلي على المواطنين منذ ان كانت تعتبر هذه النقابة ان يوم الاضراب هو يوم عيد عمل عندما كان حزب الاستقلال يقود الحكومة وما على السيد اللبار الا الرجوع قليلا الى الوراء ليتذكر ذلك الكلام ، وكل التشويش الذي مورس على نضال الشغيلة . ونتساءل كيف يغيب 16 مستشارا ويمتنع 4 مستشارين ” الحاضرين ” جسديا عن حزب “الاستقلال” ونقابته “الاتحاد العام للشغالين بالمغرب”
    مرة اخرى يؤكد حزب الاستقلال على حربائيته وتدبدب مواقفه وهو بهذا يزيد من فقدان الثقة فيه كحزم يحافظ على انسجامية مواقفه ، كما يظهر مرة اخرى ان الملف الاجتماعي ليس اكثر اداة مناورة للسياسي ، وان هناك استعداد لبيع كل شيء لصالح الحزب حتى ولو كان المواطن ضحية …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.