نشرت جهة العيون إعلان طلب عروض من أجل اقتناء المبيدات والحشرات لجهة العيون الساقية الحمراء، حيث حددت مبلغا ماليا يقدر بأكثر من 551 مليون سنتيم  (5.518.800.00 درهم) لهذه الصفقة.

وحسب بعض المتخصصين في ميدان محاربة الحشرات، فإن المبلغ المخصص للصفقة هو "مبالغ فيه"، مقارنة بحجم المشتريات المطلوبة في هذا العرض.

وذكرت مصادر حقوقية، أنه في الوقت الذي كان فيه الرأي العام المحلي ينتظر إطلاق مشاريع تهم معطلي المنطقة من أجل امتصاص غضبهم، على إثر احتجاجاتهم المتواصلة، فوجئ الجميع بهذه الصفقة التي اعتبروها "ثانوية ولا تكتسي أهمية قصوى في الجهة التي يرأسها حمدي ولد الرشيد".

وطالب حقوقيون، بضرورة إعادة النظر في هذه الصفقة، ولما لا إلغاؤها وتحويل المبلغ المخصص لها لإطلاق مشاريع تنموية تعود بالنفع على الساكنة خاصة الشباب الذي يعاني من البطالة.

جدير بالذكر أن القيادي "الإستقلالي" حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، هو ابن أخ وصهر حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس البلدي للعيون.

رابط إعلان طلب العرض على موقع "الصفقات العمومية"

https://www.marchespublics.gov.ma/index.php?page=entreprise.EntrepriseDetailsConsultation&refConsultation=226589&orgAcronyme=b1d

13563570_1960144597545335_68425168_n