إحالة أمنين على النيابة العامة بتهمة تزوير محاضر

43
طباعة
أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على أنظار النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أمس الثلاثاء، ثلاثة موظفي شرطة ومتقاعد من سلك الأمن الوطني. وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير في محرر رسمي لإثبات صحة وقائع يعلمون أنها غير صحيحة.

وبحسب مصدر أمني، فإن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيهم بارتكاب خروقات مهنية جسيمة، تتمثل في عدم إنجاز إجراءات البحث الضرورية، والتزوير في محاضر رسمية، وكذا تضمين ادعاءات مغلوطة في إجراءات مسطرية في قضية تتعلق بالسطو على وكالة تحويل أموال، مما نتج عنه توجيه الاتهام لمستخدمة بالوكالة ووالدها.

وذكر المصدر ذاته بأن وكالة تحويل أموال بمدينة مكناس كانت قد تعرضت، في 17 أكتوبر 2012، للسطو على مبلغ 33 ألف و600 درهم، قبل أن تقود الأبحاث إلى توجيه الاتهام لمستخدمة بالوكالة رفقة والدها في ارتكاب هذه السرقة، الأمر الذي نفته الأبحاث التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعد اكتشاف الأخطاء المهنية الجسيمة التي ارتكبها المشتبه فيهم أثناء البحث في هذه القضية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. المختار يقول

    إعادة عملية تنقية العقول ونزع شوائب الفساد الذي تراكم فيها لعقود , هو مايجب فعله , الثقافة الفاسدة يجب أن تزول من عقول الناس فهي للأسف تجذرت ونمت وأصبحت كالشيء العادي بين الكثيرين من الناس, هذا معروف في المجتمع.
    حملات إشهارية, تحسيسية , برامج إذاعية , تلفزية , في المجتمعات , لابد للأطفال أن يعلموا بأن الغش والفساد يفسد حياتهم هم كذلك. أما المسؤولون الإداريون فيجب أن تشدد العقوبات في حقهم بحسب درجة المسؤوليات التي بيدهم.

  2. الكاشف يقول

    بل أكثر من ذلك أن بعض رجال الأمن و الشرطة من يلفق التهم بارتكاب جرائم و تحرير مخالفات وخاصة في الطرق و الأماكن العامة وخاصة ضد النشطاء الذين يدافعون عن حقوق الانسان و حرية الرأي و التعبير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.