هاجمت سمية بنكيران، نجلة رئيس الحكومة، كل المنتقدين الذين عبروا عن استيائهم واستغرابهم لقبولها في مباراة للتوظيف بالأمانة العام للحكومة، واصفة الحملة التي أعقبت ذلك بـ"المسعورة".

وكتبت سمية بنكيران، على صفحتها الإجتماعية، "مع هذه الموجة المسعورة التي واكبت نتيجة قبولي بامتحان الامانة العامة للحكومة اتوجه بخالص الشكر و جميل العرفان و بالغ الامتنان لكل من ساندني و آزرني و بارك لي أو قال في حقي كلمة طيبة شهاداتكم تعني لي الكثير جزاكم الله عني كل خير" مضيفة "الحمد الله يشهد الله قبل خلائقه أني لم اقم يوما بما يخالف ضميري و اخلاقي و مبادئي و مادمت في انسجام تام مع ما أومن به".

وأردفت ابنة رئيس الحكومة في نفس التدوينة،" لا يضرني كلام الحاسدين او تجريح الحانقين و لست في حاجة للتبرير لأي كان ولي ما عجبوش ما بلغته فليجردني من مواطنتي و حقي الطبيعي و الدستوري في ولوج الوظيفة العمومية عن طريق المباراة".

وختمت سمية بنكيران حديثها بالقول:"انا بنت الشعب قريت مع الشعب و لي ما له و علي ما عليه والحمد لله  الذي بنعمته تتم الصالحات".

وكانت العديد من ردود الفعل على إثر صدور نتائج هذه المباراة قد انتقدت حصول نجلة رئيس الحكومة على وظيفة عمومية، في وقت كان فيه والدها يدعو الآلاف من المعطلين الذين لازالوا يخوضون احتجاجات بشكل أسبوعي بشوارع الرباط، إلى البحث عن مورد رزق في القطاع الخاص ومشاريع ذاتية، محذرا إياهم من ولوج الوظيفة العمومية.

Capture