استنكر المنتدى الديمقراطي المفربي للحق والإنصاف، للحكم السياسي الجائر الصادر في حق الصحفي حميد المهدوي رئيس تحرير موقع "بديل"، معتبرا ذلك " جريمة وانتكاسة حقوقية تنضاف للسجل الأسود للقضاء المغربي غير المستقل".

من جهة أخرى، استنكر المنتدى، في بيان توصل به الموقع، الإعتداءات الممنهجة التي تطال حركة المعطلين وكافة المدافعين عن حقوق الإنسان من طرف الدولة المغربية، والتي لا تعدو أن تكون منعزلة أوحدثا فرديا عابرا.

كما عبر البيان عن تضامنه اللامشروط مع الناشط الحقوقي "حسان الموساوي" عضو المكتب التنفيذي لـ"الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، في وجه المضايقات والتهديدات التي يتعرض لها، محملا المسؤولية كاملة للسلطات والجهات المسؤولة، لأي اعتداء ممنهج يمكن أن تتعرض له سلامتة البدنية وأمانه الشخصي.

وطالب المنتدى، بفتح تحقيق، ومساءلة المتورطين في جميع هذه الحوادث المدانة والمجرمة قانونا ودستورا، كما طالب بترتيب المسؤوليات ضد كل من يتجاوز سلطة القانون كيفما كان موقعه، وإخضاع الأجهزة الأمنية وفعلها الأمني لمبدأ الشفافية والمساءلة والمحاسبة، لضمان عـدم تكـرار ماضي الإنتهاكات الجسيمـة لحقوق الإنسـان.