محسوب على البيجيدي يُكفر محاميا انتقد الشوباني

30

فوجئ الناشط الحقوقي، نوفل البوعمري، المحامي بهيئة شفشاون، والمعروف بحضوره ندوات وملتقيات تخص الصحراء المغربية، بمن يدخل على حسابه الخاص بالفيسبوك، ويكفره ويخرجه من ملة محمد، بل يهدده بدخول النار، من طرف شخص يحمل اسم محمد المليلي، وعلى حسابه الفايسبوكي صورة خطيب علامة، وخلفه لافتة لنشاط رسمي منظم من طرف المجلس العلمي لطنجة.

وأوردت يومية “الأحداث المغربية” في عدد الأربعاء، أن البوعمري نشر على حسابه في “الفايسبوك”، ما نشره مكفره الذي كتب: “انتقاد الشوباني يؤدي إلى النفاق وإلى دخول النار حسب هذا العلامة..الغريب أن السيد متأكد من دخولي النار”.

واضافت اليومية، أن البوعمري كشف أنه تعرض لتهديدات من لدن الشخص المعني، مؤكدا أنه لا يعرفه ولم يسبق له أن التقاه أو حتى ناقشه، وأنه لا يعرف فيما إذا كان الإسم الذي يحمله حقيقيا والصورة الموضوعة بالفايسبوك، حيث ينشر تهديداته وتكفيراته للناس حقيقة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. خديجة من المغرب يقول

    طبعا سيكفره لأنه انتقد شخص مقدس…
    فبعد فضيحة العشق والغرام ولم يتعرض السيد الشوباني لأية مساءلة قانونية…. ها نحن اليوم أمام هدر المال العام ولا أحد يحرك الساكن. فكيف لن يكون كافرا من ينتقده وكيف لن يدخل نار جهنم؟؟؟؟؟؟
    -يريدون إقحام الله في سلوكاتهم ،يريدونه صغيرا في فهمه وحقيرا في فعله….. أهكذا تحبون الله أيها المفسدون في الأرض؟؟؟؟؟
    -الله بريء من دينكم الملطخ بالخروقات القانونية والسياسية والدينية والمالية……
    -الله يری ويعلم ماتفعلون ولن ينطوي عليه نفاقهم الفاضح…….

  2. كاره الدءاب الملتحية يقول

    بريراتك واهية اسي المراهق العجوز .اين المبالغ المالية التي رصدت لجمعيات المجتمع المدني .لقد فاحت فضاءحك (من سومية الي تبديد المال العام الي الكاطكاطات )والايام القادمة كفيلة بفضح نواياك ايها الدءب الملتحي .المتاجرون بالدين هم حطب جهنم وامثالهم المنساقون كالنعاج وراء المراهق العجوز السي شو .

  3. الكاشف يقول

    هذا الشخص لم يكن إلا أحد كيادر البيجيدي الذين يسمون أنفسهم ( فرسان )

  4. كاره الظلاميين يقول

    نعم بمنطق تجار الدين المناقين نحن كفار ونفتخر بذلك ونحمد الله على هذه النعمة
    نحن كفار لاننا لا نعبد الاهكم عبد اللات بنزيدان نحن نعبد الله الواحد الاحد
    فهنيئا لكم ربكم الجديد فلكم دينكم ولا دين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.