أكدت "اللجنة المحلية بفاس لدعم الدكتور عادل أوتنيل"، نقلا عن الطاقم الطبي أن الوضعية الصحية لأوتنيل، قد دخلت مرحلة حرجة للغاية، كما سطرت اللجنة برنامجا نضاليا تصعيديا في أفق الاعتصام المفتوح تضامنا مع أوتنيل.

ومن بين الخطوات النضالية التي أعلنت عنها اللجنة في بيان توصل به "بديل"، توزيع نداءات للتعريف بقضية د. عادل أوتنيل يومي الثلاثاء و الأربعاء (28-29 يونيو الجاري)، قبل تنظيم وقفة احتجاجية جهوية يوم الخميس 30 يونيو أمام مقر ولاية جهة فاس- مكناس على الساعة العاشرة مساء.

كما قررت اللجنة تنظيم ندوة صحفية يوم السبت 2 يوليوز بالرباط على الساعة الثالثة بعد الزوال، تليها وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان في نفس اليوم على الساعة العاشرة مساء.

وشددت اللجنة على أن الدكتور عادل أوتنيل بقدر إصراره على تحقيق مطالبه بالصمود في معركة الإضراب المفتوح عن الطعام و الاعتصام أمام مقر ولاية جهة فاس مكناس ، فإنه متشبث بالحياة و هو ما تعكسه طبيعة المطالب التي يرفعها.

إلى ذلك، جددت لجنة الدعم تأكيدها أن منفتحة على التنسيق الميداني مع كل المبادرات النضالية و التضامنية مع د. عادل أوتنيل.