قالت نائبة عن "فريق العدالة والتنمية"، إن تراجع نسبة النمو التي حددتها الحكومة في بداية ولايتها من 5 في المائة إلى أقل من 2 في المائة سببها بعض المتغيرات الدولية كخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي مضيفة "واش حتى هذي الحكومة مسؤولة عليها؟"

وقالت النائبة المذكورة، في تعقيب لها على إحدى الأسئلة بجلسة عمومية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب يوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري، " إن الحكومة قامت بعمل جبار باعتراف كبريات المؤسسات العالمية، للحفاظ على نسبة النمو، وأن تراجع نسبة النمو مقارنة مع تلك التي حددتها الحكومة في بداية ولايتها والتي تسجل الآن، راجع إلى عدد من المتغيرات الدولية، ومنها الإستفتاء الأخير الذي عرفته بريطانيا وصوت لصالح الخروج من الاتحاد الأوربي".