قال وزير الاقتصاد المالية، محمد بوسعيد، " إن البنوك التشاركية، أو ما يطلق عليها بالبنوك الإسلامية، ستخرج للوجود قبل أواخر هذه السنة، وأن الموضوع بيد بنك المغرب الآن".

وأضاف بوسعيد، في خلال جوابه على سؤال في الموضوع، بجلسة عمومية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، يوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري، " الحكومة دارت شغالها والبرلمان دار شغالو وبنك المغرب عنده استقلالية وكيدير شغلو، هذا مشروع لا يقبل اللغط لأنه يهم إقتصاد بلادنا".

وأوضح بوسعيد أن "تأخر خروج هذه الأبناك رغم خروج القانون المؤطر لها سنة 2014، يعود إلى بعض الصعوبات في إخراج وثائق ومعاير بالتنسيق مع المجلس العلمي الأعلى، وهذا الأمر بيد بنك المغرب الذي له استقلاليته".