أدانت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بمحكمة الاستئنافـ ملحقة سلا، مساء الخميس الماضي، 11 متهما متابعين في قضايا متعلقة بالإرهاب، حيث وزعت عليهم أحكاما بالسجن النافذ ناهزت 36 سنة.

وبحسب ما أوردت يومية "الأخبار" في عدد الثلاثاء(28يونيو)، فإن المتهمين نسبت إليهم تهما خطيرة تتعلق بالانتماء إلى التنظيم الإرهابي "داعش" ومبايعة زعيمه أبي بكر البغدادي، وتكوينهم لعصابة إجرامية خططت لتنفيذ أعمال تخريبية بتراب المملكة واستهداف مؤسسات عمومية وشخصيات سامية في سلك الجيش والأمن الوطني، وإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، والإشادة بأفعال إرهابية، وتحريض الغير وإقناعه بارتكاب أفعال إرهابية، ومحاولة صنع متفجرات في إطار مشروع فردي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، وكذا تقديم مساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية، والإشادة بتنظيم إرهابي، وعدم التبليغ عن جريمة إرهابية، وعقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق، وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها.