بعد قرار الحكومة المغربية، القاضي بمنع صناعة واستعمال وتداول الأكياس البلاستيكية، وبعد إصدار قوانين مجَرِّمة لذلك، قرر مهنيو و صناع البلاستيك، تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان، و ذلك يوم الثلاثاء على الساعة الثانية عشرة زوالا.

وأوضح الداعون للوقفة التي ستنظم بإشراف حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية "، بأن "هذا الإحتجاج يأتي أيضا من أجل إسقاط القناع عن الحكومة الظالمة، وذلك نظرا للافتراء و الكذب المتواصل من الوزارة الوصية عن القانون الجائر 77/15 ، في حق أزيد من خمسون ألف عائلة".

ودعا منظمو الإحتجاج، كل "من يعتبر أن الاكياس البلاستيكية هي مصدر رزقه و المعيل الوحيد له و لعائلته، إلى الحضور للمشاركة في هذه الوقفة".

وكان قرار الحكومة القاضي بمنع صنع وتداول واستعمال الأكياس البلاستيكية، وإطلاقها لحملة وطنية تحت شعار "زيرو ميكا"، وسنها لقواينين بعقوبات زجرية للمخالفين لهذا القرار، قد أثار سجالا واسعا بين عدد من المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد للقرار، نظرا للمخاطر التي تشكلها الأكياس البلاستيكية على حياة وبيئة الإنسان، وبين رافض لها ممن يعتبرون أن هذه الحملة هي فقط دعاية لمؤتمر الكوب 22 الذي سيحتضنه المغرب، وأنها ستعرض آلاف الأسر للتشرد والبطالة .