أحالت الضابطة القضائية للدرك الملكي، بسلا، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أول أمس السبت، عصابة تتكون من أربعة أفراد، استطاع زعيمها اجتياز ضيعة فلاحية والوصول الى فيلا في ملكية كريم العمراني، الوزير الأول السابق، وترويع أفراد من عائلته، كما اعتدى بالسلاح الأبيض على حارس الضيعة الذي قاومه بشراسة، ونقل الى المستشفى لتلقي الإسعافات، بعد إصابته بجروح خطيرة في الرأس.

وأوردت يومية "الصباح" في عدد الإثنين(27يونيو)، أن مصالح الدرك الملكي أعلنت حالة استنفار قصوى بعد تقاطر سبع شكايات، حيث أثبتت الأبحاث الأولية التي بوشرت في الملف أن شخصيات كبيرة تعرضت للسرقة بالطريقة ذاتها التي تعرض لها منزل الوزير الأول السابق، واستدعت الضابطة القضائية المشتكين فور إيقاف زعيم العصابة رفقة باقي شركائه، وتعرف الضحايا على العقل المدبر بسهولة.