يظهر من خلال الموقع الرسمي للوكالة الوطنية لسلامة الأدوية والمواد الصحية بفرنسا، أنه تم سحب مادة "هالوتان"، التي تستعمل في تخدير المرضى، وذلك خلافا لما أعلنه وزير الصحة، الحسنين الوردي، الذي استند على الوكالة الفرنسية لتبرير استعمال هذه المادة في المستشفيات العمومية المغربية، رغم ما راج، أخيرا، حول مخاطرها المتعددة.

وبحسب ما أوردت يومية "اأخبار" في عدد الإثنين(27يونيو)، فإن وزارة الصحة أصدرت ، مؤخرا، بلاغا قدمت من خلاله توضيحات بشأن استعمال مادة "الفليوتان" في البنج، وأشارت إلى أن هذه المادة ما زالت تستعمل في كل دول العالم ولم تمنعها أي دولة، بل تضعها منظمة الصحة العالمية ضمن لائحة الأدوية الأساسية التي يجب توفيرها واستخدامها من طرف السلطات الصحية على الصعيد العالمي، وتوجد ضمن آخر إصدار لمنظمة الصحة العالمية الخاص بالأدوية الأساسية (19 أبريل 2015 والمراجع في نونبر 2015).

وكان بلاغ الوزارة قد أفاد أن منظمة الصحة العالمية توصي باستعمال هذه المادة في نطاق التخدير لفائدة البالغين وكذا الأطفال، إلى جانب فرنسا، التي قالت وزارة الصحة، إنها لا تزال تحتفظ برخصة الإذن بالبيع في السوق لمادة "هالوتان"، حسب الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية والمواد الصحية.