علم "بديل"، ان السلطات المحلية بمدينة ميسور قد منعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من تنظيم نشاط لها مساء السبت 25 يونيو، بمناسبة الذكرى 37 لتأسيسها.

وذكر مصدر حقوقي في حديث مع "بديل"، أن الندوة كان من المقرر ان تؤطرها الرئيسة السابقة للجمعية، خديجة الرياضي، قبل أن يتفاجأ المنظمون بحصار كلي للمركز الثقافي من طرف عناصر الأمن، التي منعت الحقوقيين من ولوجه لبدء اشغال اللقاء.

ونقلا عن المصدر ذاته، فقد نظم الحقوقيون وقفة احتجاجية أمام المركز الثقافي رفعوا خلالها شعارات تندد بهذا المنع وتدين كل أشكال التضييق على الأنشطة الحقوقية في المغرب.

يشار إلى أن سلطات مدينة طنجة قد عمدت مساء نفس اليوم إلى منع نشاط مماثل لتكريم الحقوقي محمد الهسكوري، عرفانا له بعطاءاته في مجال حقوق الإنسان/ ودعما له بعد تجاوزه لوعكة صحية خضع على إثرها لعملية جراحية على مستوى القلب.

الرياضي مسور 1 ميسور