في الوقت الذي مازالت فيه الصفحات الإجتماعية تغلي، بسبب غضب عدد كبير من المغاربة إثر شراء رئيس جهة درعة تافيلالت القيادي في "البيجيدي"، الحبيب السوباني،  لسيارات "كات كات" بـ300 مليون، خرجت زميلته في الحزب خديجة أبلاضي للدفاع عنه بقوة، فتمنت لو كان هناك شوباني في جهات الصحراء بالاقاليم الجنوبية للمملكة.

وكتبت البرلمانية عن حزب "العدالة والتنمية"، خديجة أبلاضي، في تدوينة على صفحتها الإجتماعية: "احسن رئيس جهة.. أكثر قياديي المصباح استهدافا. .لا يراد له النهوض بجهة ظلت لعقود من الزمن عاصمة مدن المغرب العميق".

وأضافت أبلاضي، "عطونا فالصحراء واحد بحال الشوباني وانقذونا من ديناصورات عمرت لعقود تنهب ثروات البحر والبر والفوسفاط ويهددون وحدة الوطن ولا يسألون عما يفعلون".

ثم كتبت البرلمانية، "ياليت لنا مثل الشوباني في الصحراء سنحاسبه بعد ست سنوات و نحن كلنا ثقة انه سيحقق التنمية والتغيير، مرحبا بسي الشوباني رئيسا لجهات الصحراء، لا تعينوا الشيطان على اخيكم".

وكان الشوباني قد أكد أن صفقة شراء السيارات رباعية الدفع قد تمت بشكل قانوني وأنها جاءت بهدف تمكين أعضاء الجهة من أداء مهامهم على أكمل وجه نظرا لشساعة مساحتها، كما أكد أيضا أنهم لن يكتفوا بشراء الـ"كات كات" بل يمكنهم شراء طائرة "هيليكوبتر" مستقبلا.

شوباني