طالب حاكم ولاية وست فرجينيا الأمريكية اليوم السبت(25يوني)، بإعلان ثلاث مقاطعات في الولاية مناطق كوارث بعد أسوأ فيضانات تتعرض لها الولاية منذ أكثر من قرن في حين ارتفع عدد القتلى إلى 23 شخصا وكثفت السلطات عمليات البحث والإنقاذ.

وقال إيرل راي تومبلين إنه قدم طلبا شفهيا عاجلا إلى وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية لإرسال مساعدات إلى مقاطعات كاناوها وجرينبرير ونيكولاس التي تعرضت لدمار كبير بدأ بأمطار غزيرة يوم الخميس.

وأضاف في بيان أن حجم الأضرار في المقاطعات الثلاث أتاح له توجيه الطلب بصورة عاجلة، مشيرا إلى أن الولاية ستتابع طلبات المقاطعات الأخرى التي وقعت بها أضرار جسيمة.

وشهدت الولاية الجبلية هطول أمطار بلغ منسوبها عشر بوصات يوم الخميس مما أدى إلى فيضان الأنهار والجداول المائية.

وكانت العواصف التي اجتاحت وست فرجينيا جزءا من ظروف مناخية قاسية تجتاح وسط غرب الولايات المتحدة وتتسبب في تكون أعاصير.