أدانت غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف، أول أمس الخميس، قاصرا، بأربع سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته بـ"تهمة التخطيط لتفجير مقر البرلمان يوم 19 فبراير 2016، بواسطة ناقلة خاصة من نوع "ميتسوبيتشي".

و كان القاصر متابعا ضمن ملف الخلية الإرهابية "أشبال الجهاد" التي يتزعمها أحمد ماء العينين، و سبق له  أن تدرب على سياقة السيارة المعنية من أجل القيام بعملية انتحارية، كانت ستستهدف مقر البرلمان المغربي قبل أن تتدخل عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

ومن المنتظر أن يمثل افراد الخلية الارهابية الآخرون أمام غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، يوم الخميس المقبل.