أكد حقوقي في تصريح للموقع على  "تعنيف"  الدكتور عادل أوتنيل من قبل قائد مقاطعة وأعوانه دون أن يتسن للموقع أخذ رأي المتهمين.

من جهة أخرى، عبر الإعلامي الأصيل،  الذي رفض التدجين والتطويع، خالد الجامعي عن امتعاضه الشديد إزاء الوضعية التي وجد عليها الدكتور اتنيل بعد أن فاق إضرابه عن الطعام  يومه الأربعين.

وقال الجامعي: "مفخرة المغاربة ليس شكيرا وموازين والفساد وقلة الحيا بل الدكتور عادل أوتنيل"، مضيفا بأن أوتنيل هو الوجه الحقيقي للشعب المغربي.

وهاجم الجامعي البرلمان المغربي والأحزاب السياسية والنقابات لصمتها على هذه الوضعية، موضحا أنه كلما صمت هؤلاء كلما زاد صمت الدولة على هذه الفضيحة.