ساجد: بنكيران مشغول بالحروب ولا تهمه مصلحة البلاد

28

قال الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، محمد ساجد، إن “جميع العوامل والظروف كانت مساعدة لكي تحقق الحكومة نتائج اقتصادية إيجابية، إلا أن رئيسها يفضل خوض الحروب في كل إطلالة إعلامية عوض تدارس استراتيجية واضحة للنهوض بالوضع الاقتصادي الحالي”.

ووجه ساجد وفق ما نشرته يومية “آخر ساعة”، “انتقادات حادة وشديدة لحكومة بنكيران بسبب ما آلت إليه الوضعية الاقتصادية التي بات يعيشها المغرب، والتي وصفها بـ”المزرية”.

وأوضح ساجد في كلمة خلال الدورة الثالثة من لقاء الخميس الدستوري الذي نظمه حزب الاتحاد الدستوري أول أمس، أن نسبة النمو في الاقتصاد الوطني عرفت تراجعا من 7.5 بالمئة إلى 1.5 خلال فترة الحكومة الحالية، وذلك ما تعكسه التقارير الصادرة عن مؤسسات رسمية كالمجلس الأعلى للحسابات وبنك المغرب والمندوبية السامية للتخطيط.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. رشيد يقول

    وجهة نظر:
    ان الوضعية المزرية التي تعيشها البلاد عموما و الموظف على وجه الخصوص سببها ليس فقط بنكيران و انما ايضا من ساير بنكيران في مسرحياته الهزلية. لقد جعلت منه الصحافة نجما بارزا تتهافت عليه للتقاط تصريحاته الشعبوية البهلوانية التافهة لدرجة انها انحرفت عن اداء رسالتها النبيلة في تنوير الرأي العام لتصبح من حيث لا تدري ذراعا اعلاميا في خدمة أجندته
    إن بنكيران نجح في شيء واحد و وحيد طيلة الخمس السنوات الاخيرة و هو انه استطاع ان يستدرج الاخرين الى النقاش البزنطي (دخل في البداية في صراع مع مزوار و حزب الاحرار ثم مع شباط و حزب الاستقلال و لشكر في فترة ما ثم بعد ذلك مع إلياس العماري و حزب الاصالة و المعاصرة ) و هذا الصراع البزنطي ساعد بنكيران في تحويل الرأي العام عن القضايا الحقيقية للمواطن نحو الصراعات الهامشية الفارغة و هو ما مكنه من تمرير اخطر القرارات على البلاد و العباد
    إن بعض اطراف المعارضة خدمت بنكيران أكثر من احزاب الموالاة

  2. محمد يقول

    لست من مؤيدي بنكيران ولكن الومه لانه اعطى راسه للحجامة.ولا تلهمونا بانه هو السبب بل حكومة الظل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.