أعلن الفاعل الحقوقي والقاضي المعزول بسبب رأيه، محمد الهيني، عن تضامنه اللامشروط مع الدكتور، عادل أوتنيل، الذي يخوض إضرابا عن الطعام لأزيد من 40 يوما، للمطالبة بحقه في الشغل والعيش الكريم.

واعتبر الهيني في كلمته، "أن وضعية الدكتور أوتنيل، تشكل فضيحة للدولة المغربية، بسبب عجزها عن توفير منصب شغل لشخص واحد تحدى الإعاقة وتحدى كل شيئ وعمل بجدية وتحمل مصاريف الدراسة، وفي الأخير يحرم من الحق في السكن ومن الحق في الشغل، كحق دستوري".

وأشار الهيني، متأسفا، إلى أن من وصفهم بـ"الأميين والجهلة، الذين لا يتوفرون على شواهد علمية، هم من يقررون في مصير الدكاترة".