بالفيديو.. النقيب البقيوي يبكي في حضرة الدكتور عادل أوتنيل

108
طباعة
أجهش الفاعل الحقوقي والرئيس السابق لـ”جمعية هيئات المحامين بالمغرب”، عبد السلام البقيوي، بالبكاء الحارق، وهو يرثي حال الدكتور، عادل أوتنيل، المضرب عن الطعام لأزيد من 40 يوما، للمطالبة بحقه في الشغل والعيش الكريم.

وعبر النقيب البقيوي، عن تضامنه اللامشروط مع الدكتور أوتنيل، منددا بالوضعية التي وصفها بـ”المخزية التي يعيشها هذا المواطن المغربي، الذي تحدى كل الصعاب والمشاق للحصول على شهادة الدكتوراه، وهو يعيش في كوخ متواضع يفتقد لأبسط شروط العيش الكريم”.

وقال النقيب البقيوي في كلمته، المؤثرة، إن الدكتور، عادل أوتنيل، بـ”الرغم من ظروف العيش وسط كوخه المتواضع استطاع أن يتحدى إعاقته ويحصل على شهادة الدكتوراه، وعوض تكريمه وأن يكون عبرة ورمزا للتحدي وللثقافة والمثقفين، تتعامل معه الدولة بهذا المنطق، إنه الخزي والعار في جبين هذه الدولة، والإنسان يستحيل أمام هذا الموقف أن يقول إنه مغربي”.

وأضاف البقيوي، “أنه لولا الوطنية وتشبثنا بوطنيتنا، كنا نقدروا نتخلاو على هذه الجنسية، ماعندنا مانديرو بيها، لأن هذا المشهد ليس مؤلما فحسب، بل أكثر من ذلك”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. lichi يقول

    Je ne trouve pas les les mots, expressions le langage appropriés pour saluer le courage la persévérence,l’amour de l’apprentissage ,de s’autoformer;de développer les capacités et les compétences de ,l’acquisition du savoir de ce jeune docteur handicapé qui malgré les conditions de vies très difficiles et précaires,malgré l’handicap il a défié tous les obstacles ,les handicaps,les conditions de vie misérables et a pu poursuivre ses études et décrocher un doctorat.Je le salue vivement pour la persévérence,,la grande motivation,le combat qu’il a mené pour s’instruire,se former bien qu’il souffre d’handicap,de pauvreté,de l’indifférence de l’entourage.Les responsables les élus,les hommes politiques doivent assister docteur Outnil pour qu’il recouvre,ait son droit à un emploi à une vie digne.Il est inadmissible qu’un pareil jeune docteur ghandicapé soit marginalisé ,privé de son droit à une vie digne.

  2. Premier citoyen يقول

    وا أسفاه على بلد يكرم مغنيين من درجة ثالثة و يهان فيه شخص جعل من المستحيل ممكنا. أحييك من كل جوارحي يا ذكتور أوتنيل و قلبي ينزف حسرة. العديد من الذكاترة لم ولن يتجرؤوا على التطرق لموضوع الإغتراب ، و لو بشكل عام ، لأنه لابد لهم من مقارعة الإغتراب عند فلاسفة الوجودية من قبيل سارتر ، كامو و بوفوار. لعنة الله عليك يا بلد تنكر لأبنائه . يهنيئا لك يا عادل أوتنيل على شجاعتك العلمية

  3. كاره الظلاميين يقول

    ويل لأمة تعاقب من يُفطر جهرا في رمضان و تتغاضى عمن يظلم جهرا طوال العام …. ويل لامة تعرف كل شيءعن الله ولاتعرف الله…… ويل لأمة تجتمع حول الله في المساجد و تفترق
    عليه في الشوارع ….ويل لأمة تحج للبيت كي تجمع حسناتها و هي لا تحسن جمع أزبالها …. ويل لأمة يتصدق حاكمها على فقراءها و ينسى أن وظيفته منع دواعي الصدقة و ليس التصدق …..

  4. hassanitri يقول

    نعم الدولة تتحمل المسؤولية اتجاه كل المعطلين بالمغرب عامة والمعاقين خاصة دائما أقول وهذا مبدئي ولن أتخلى عليه يجب على ملك البلاد وحكومته التي يترأسها ابن كيران ان تكون لهم الجرأة أن يتنازلوا على نصف الاجرة الذي يأخذنها شهريا ويجب عليهم أن يقلصوا الأجور العليا لموظفين السامين والبرلمانيين وإلغاء التقاعد على البرلمانيين كذالك ,وبهذا يجب خلق صندوق لتعويض البطالة بالمغرب حتى إجاد لهم عملا قارا لأننا المغرب دولة اسلامية اقرؤوا سيرة خليفة المسلمين عمر ابن عبد العزيز ترى عجبا في طرف سنتين في حكمه حقق إنجازا عظيما يشهده عليه التاريخ هل تعلمون لماذا حقق هذا لأنه بدأ بنفسه ثم أنصف الفقير وحقق العدل في عهده سؤال يزعجني لماذا نكدسون الأموال في البنوك ونهربونها إلى أبناك أخرى .إن الحياة لا تدوم ولماذا تخشون من الفقر وبهذا يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز إنك ميت وإنهم ميتون ………….؟ فإن لم تستحيوا ففعلوا ما شئتم ستحاسبون على كل ما إقترفتموه واستطعفتم هذا الشعب الابي

  5. الريفي المفتخر يقول

    انا لم اكن اعرف ان الاستاذ عادل اتنيل به هذا النوع من الاعاقة البدنية ولم اكن اعرف انه يعيش في مثل هذه الضروف . لقد حملتموني مسؤولية كبيرة امام الله والله العظيم لقد تذكرت الدكتور الوجدي الذي كان يعاني من اعاقة بصرية وكان يبصر بعين واحدة وبنسبة 15% . لقد ذهبت اليه ليشرح لي الاقتصاد السياسي ف السنة الثالثة 2006 برفقة زملاءي وكنت اقارن بينه وبين الدكاترة ف الجامعة ف وجدة اقسم بالذي بعث محمد بالحق انهم لا يساوون حتى قيمة نعليه وكان متواضعا جدا وعالم بالله العظيم لدرجة اني صدمت من طريقة شرحه وعلمه الغزير بالله لقد فهمت الاقتصاد السياسي ف 3 ساعات الشي الذي لم يستطع اولاءك الجرذان انصاف المكابيت العبيد بل العبابيد ان يفعلوه مدة 3 سنوات وحق الله . ثم بكيييييت لان احسست ان الله من عليه باعظم من البصر والصحة العلم والاخلاق اللذان يتمتع بهما كثير من الدكاترة للاسف .والله على ما اقول شهيد .بزاف علينا باش نتضامنو معاك يا دكتور انت من يجب ان يتضامن معنا ويسامحنا ارجوك سامحنا ارجوك سامحنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.