أفاد مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، أمس الخميس 23 يونيو، أن المغرب لا يزال أول وأكبر منتج للحشيش الذي يصنع من نبتة الكيف التي تنتشر زراعتها في مناطق شمال المغرب.

وبحسب ما أورد موقع "كشك"، فإن المكتب أفاد في التقرير العالمي حول المخدرات لسنة (2016 UNODC World Drug Report)، “أن التقارير الواردة من أعضاء منظمة الأمم المتحدة في الفترة ما بين 2009 إلى 2014 تشير إلى أن أكبر منتج للقنب الهندي يبقى هو المغرب متبوعا بأفغانستان ثم لبنان والهند وباكستان”.

وأشار التقرير إلى إن 32 في المئة من الإنتاج العالمي للقنب الهندي يأتي من بلدان شمال إفريقيا، خصوصا من المغرب والجزائر، بينما تأتي نسبة 25 في المئة من بلدان قريبة من منطقة الشرق الأوسط كباكستان على الخصوص متبوعة بإيران وأفغانستان”.