أعلن رئيس الوزراء البريطاني دافيد كامرون  الجمعة أنه سيستقيل من منصبه إثر تصويت الربريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي، رغم تحذيراته من العواقب الاقتصادية الوخيمة لمثل هذه الخطوة.

وقال كاميرون أمام مقر رئاسة الوزراء في لندن إن "البريطانيين اتخذوا قرارا واضحا وأعتقد أن البلاد بحاجة لقائد جديد يأخذها في هذا الاتجاه" موضحا أنه سيبقى في منصبه حتى الخريف إلى حين تعيين من سيخلفه خلال مؤتمر حزب المحافظين في أكتوبر.