كشفت الأبحاث الجارية حول عملية التهجير السري، التي تم إحباطها مؤخرا بميناء طنجة المتوسط، عن عن مفاجأة كانت بحجم "فضيحة"، تتعلق fاستعمال سيارة القوات المساعدة في نقل المرشحين وإدخالهم إلى الميناء من أجل مساعدتهم على "الحريك".

وبحسب ما اوردت يومية "الأحداث المغربية"، فإن مصالح ولاية الأمن تمكنت أول أمس من إيقاف عنصر آخر من أفراد القوات المساعدة العاملة بمنطقة ميناء طنجة المتوسط، ظل موضوع مذكرة بحث، بعدما سبق أن تم إلقاء القبض عقب إحباط محاولة لتهجير ستة أشخاص، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، على اثنين من "المخازنية"، كانت تسجيلات كامرات المراقبة قد أثارت اشتباه علاقتهما بهذه العملية.