اعتقلت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، صباح اليوم الخميس 23 يونيو، بمدينة وجدة أحد المشتبه في ضلوعهم في أعمال إرهابية.

وبحسب ما أظهره شريط فيديو نُشر على اليوتوب، فقد تجمهر عدد كبير من المواطنين أمام باب عمارة، خلال عملية تدخل العناصر الأمنيةن ومداهمتها لشقة سكنية.

وخلال لحظة إخراج العنصر المشتبه في موالاته لتنظيم "داعش"، صفق المواطنون لهذه العملية، التي انتهت بإدخال المعني في سيارة الأمن ورأسه مغطى، بعد أن تم تصفيده من طرف عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية.

ولم تكشف وزارة الداخلية بعد عن تفاصيل هذه العملية، أو عن نوعية الأعمال "الإرهابية" التي يضتبه تورط المعني فيها.