سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك خلال شهر ماي الماضي، ارتفاعا بـ 0,5% بالمقارنة مع الشهر السابق. أدى إلى ارتفاع في الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 0,8% والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0,3%.

وأوضحت المذكرة الاخبارية للمندوبية السامية للتخطيط، أن ارتفاع أثمان المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري أبريل وماي 2016، همت على الخصوص أثمان "الفواكه" بـ 7,3% و"اللحوم" بـ 4,7% و"السمك وفواكه البحر" بـ 2,0%. بينما انخفضت أثمان "الخضر" بـ 6,4% و"الحليب والجبن والبيض" بـ0,7%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص اثمان "المحروقات" بـ 3,6%.

وأضافت المذكرة أن الرقم الاستدلالي قد سجل أهم الارتفاعات في القنيطرة بـ 0,9% وفي وجدة بـ 0,8% وفي الدار البيضاء بـ 0,7% وفي فاس والرباط ومكناس والحسيمة بـ 0,6% وفي الداخلة بـ 0,5%. وعلى العكس من ذلك، سجل هذا الرقم انخفاضا في كلميم بـ 0,4%.

وأشارت ذات المذكرة الى أن الرقم الاستدلالي للأثمان، سجل عند الاستهلاك ارتفاعا بـ 1,9% خلال شهر ماي 2016. ادى الى ارتفاع في أثمان المواد الغذائية بـ 3,6% والمواد غير الغذائية بـ 0,5%. مضيفة أن نسب التغير للمواد غير الغذائية تراوحت ما بين انخفاض قدره 1,3% بالنسبة  لـ"النقل" وارتفاع قدره2,8%  بالنسبة لـ "المطاعم والفنادق".