بالفيديو..ملايين المغاربة يزورون المواقع الإباحية في رمضان

31

كشف المدون والخبير المعلوماتي رغيب أمين، عن معطيات مُخجلة حول نسب مشاهدة المواقع الإباحية في شهر رمضان بالمغرب.

وأكد صاحب مدونة “المحترف”، عبر شريط فيديو، أنه ذُهِل للأعداد الكبيرة من المغاربة التي تتقاطر لزيارة المواقع الإباحية خلال هذا الشهر الذي يُفترض أن يكون شهرا للتعبد وقيام الليل والصوم..

وأوضح رغيب، أن العديد من المواقع الإباحية الأجنبية تحتل قمة التصنيف ضمن أفضل 100 موقع من حيث الزيارات بالمغرب.

ووصف المتحدث ذلك بـ”الكارثة خاصة أن العديد من مرتادي هذه المواقع يظهرون بمظهر التُقاة والفقهاء المتعبدين، في وقت إذا تمكنا من ولوج أرشيف الأنترنت على الحاسوب فسنكتشف العكس”.

وأشار رغيب، وفقا للمعطيات التي استعرضها، إلى أن ملايين المغاربة، يزورون بشكل يومي هذه المواقع الجنسية، مؤكدا أن “الطامة الكبر هي ان عددا كبيرا منهم يُصنفون ضمن فئات عمرية متقدمة، وليس فقط فئة الشباب”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. jashin يقول

    موقعه يستخدم الكوكيز ليعرف ما يفضله المستخدم وكدلك بيانات اخرى مشفرة

  2. Ali يقول

    كلام طيب من شخص مسلم يغار على الاسلام والمسلمين… أخي، هل حلال أي يقتات المرء من ربحه في شركة قِمار إسرائيلية ( المسماة إيطورو)؟ والأدهى أن يجر إليها آلاف الشباب المسلم للقِمار وخسارة أمواله وإغناء عدو يذبح كل يوم إخوانهم المسلمين في فلسطين؟ اللهم ارزقنا الثباث

  3. ولد الدرب يقول

    أولاً الأمر عادي نظراً لانعدام تربية جنسية سليمة، وللكبت الناجم عن المعوقات الثقافية. أما من ناحية رمضان، فالأمر يؤكد بأن التدين فقط يفرضه المجتمع والسلطة. من شرب الماء نهاراً في رمضان يعاقب سجناً و غرامةً، هذا ما ينتج عنه هذا النفاق الكبير الذي نعيش فيه.

  4. la degenerescence de la societe يقول

    Corruption -prostitution – voleurs petits et grands – tricheurs -pedophilie- drogue cannabis -cocaine pour les riches -alcolisme ,violence ,harcelement sexuel ,torture conjugale , Tchermil ,mariage des mineures ,daeshisation et terrorisme et enfin perversion tout ceci -qq fleaux qui rongent la societe’ marocaine helas !

    Pauvrete analphabetisme , sont la principale cause .

  5. متتبع يقول

    أو هو باش عرف هادشي؟
    إدن هو يتجسس على المغاربة
    وفعل التجسس ربما أسوء من فعل مشاهدة الأفلام الإباحية
    كفى من إعطاء الدروس الأخلاقية للناس وليعتم أمثال هؤلاء بمشاكل المغاربة من فقر وأمية واستغلال وبطالة وليعطي دروسا أخلاقية في هذه المجالات التي يعاني فيها المغاربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.