كشف المدون والخبير المعلوماتي رغيب أمين، عن معطيات مُخجلة حول نسب مشاهدة المواقع الإباحية في شهر رمضان بالمغرب.

وأكد صاحب مدونة "المحترف"، عبر شريط فيديو، أنه ذُهِل للأعداد الكبيرة من المغاربة التي تتقاطر لزيارة المواقع الإباحية خلال هذا الشهر الذي يُفترض أن يكون شهرا للتعبد وقيام الليل والصوم..

وأوضح رغيب، أن العديد من المواقع الإباحية الأجنبية تحتل قمة التصنيف ضمن أفضل 100 موقع من حيث الزيارات بالمغرب.

ووصف المتحدث ذلك بـ"الكارثة خاصة أن العديد من مرتادي هذه المواقع يظهرون بمظهر التُقاة والفقهاء المتعبدين، في وقت إذا تمكنا من ولوج أرشيف الأنترنت على الحاسوب فسنكتشف العكس".

وأشار رغيب، وفقا للمعطيات التي استعرضها، إلى أن ملايين المغاربة، يزورون بشكل يومي هذه المواقع الجنسية، مؤكدا أن "الطامة الكبر هي ان عددا كبيرا منهم يُصنفون ضمن فئات عمرية متقدمة، وليس فقط فئة الشباب"