أفادت يومية "المساء"، في عددها الصادر اليوم الأربعاء(22يونيو)، بأن أزيد من 70 بالمائة من قطع غيار السيارات المستوردة مغشوش وقاتل.

وأضافت اليومية، بأن الاقتصاد الوطني، تكبد خسارة تقدر ب 11 مليار درهم سنويا وتقتل 3300 مواطن مغربي.. إذ يبدو أن المسؤولية الكاملة عن العامل البشري في حوادث السير قد سقطت جزئيا، نتيجة المعطيات الصادمة التي كشفت عنها الجمعية المغربية لصناعة وتسويق السيارات، والتي أظهرت أن قطع غيار السيارات المستوردة من الخارج باتت تقلق المغاربة أكثر من المواد الغذائية منتهية الصلاحية.

وبحسب تقرير للجمعية، التي قامت بإجراء فحص تقني لمختلف قطع الغيار المستوردة بالمغرب، فإن أزيد من 70 في المائة من هذه الأخيرة غير مطابقة للمعايير المصرح بها عالميا، حيث إن من بين كل ثلاثة قطع غيار تم تحليلها ثبت أن اثنتين منهما "مغشوش".