حوالي 200 أستاذ يقاطعون مداولات “الباك” ويهددون بإفشال الدورة الإستدراكية

38

لازالت رقعة المصححين والمصححات المقاطعين لمداولات نتائج الباكلوريا تتسع، حيت أقدم العشرات من الأساتذة والأستاذات المشاركين في مداولات نتائج البكالوريا دورة يونيو 2016، بمركز الامتحان بثانوية طه حسين التأهيلية بمدينة القنيطرة، على مقاطعة المداولات على مستوى ثلاث نيابات، وذلك احتجاجا على طريقة صرف تعويضاتهم عن عملية التصحيح.

وأعلن المحتجون الذين ينتمون لثلاث نيابات تعليم تابعة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بكل من سيدي قاسم وسيدي سليمان والقنيطرة، بواسطة عريضة لجمع توقيعات الأساتذة والأستاذات المقاطعين، توصل بها “بديل.انفو”، والتي بلغ عدد الموقعين عليها حوالي 200 أستاذ، (أعلنوا) عن رفضهم لـ”الإجراءات المجحفة المرتبطة بصيغة صرف التعويضات عن التصحيح الهزيلة أصلا”.

وبحسب ذات المصدر، فقد طالب المحتجون المسؤولين، بالتراجع الفوري عن هذه الإجراءات والتعجيل بصرف تعويضاتهم في حينها، كما طالبوا بالرفع من قيمتها بما يحفظ للأستاذات والأساتذة كرامتهم”، مؤكدين عزمهم “مواصلة الاحتجاج إلى حين تحقيق مطلبهم الذي وصفوه بالعادل والمشروع”.

وذكر مصدر من بين الأساتذة المقاطعين، في حديث مع “بديل” أنهم لجؤوا إلى هذا الشكل الاحتجاجي التصعيدي بعد توقيف النيابة صرف تعويضات التنقل والتصحيح في يومها مع فرض إجراءات اعتبروها غير معقولة”، مضيفا ” أنهم بعد مقاطعتهم للمداولات عمد رؤساء اللجن على الضغط على بعض الأساتذة من أجل توقيع محاضر المداولات لتمريرها”.

وأشار ذات المصدر، إلى أنهم بعد تأكيدهم مواصلة الاحتجاج طلب منهم المسؤولين عقد لقاء لمناقشة الوضع بحضور نواب النيابات التعليمية الثلاثة، حيث خلص القاءل إلى إعطاء وعد بصرف كل المستحقات في حدود يوم الخميس 23 يونيو الجاري”، مشددا على أنهم “سيقاطعون عمليةالحراسة والتصحيح في الإمتحانات الاستدراكية في حالة لم يفِ المسؤولوين بوعدهم”

وكان عدد من المصححين والمصححات بثانوية الوحدة بتاونات ، قد عملوا صباح يوم الثلاثاء 21 يونيو الجاري، على مقاطعة عملية المداولات، احتجاجا على “عدم صرف المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بذات الإقليم لمستحقاتهم الخاصة بالتنقل”.عريضة 1 عريضة 12 عريضة 13 عريضة 14 عريضة 15 عريضة 16التنقل”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. محمد يقول

    إلى الذي ادعى أنه أستاذ سابق، ليس كل الأساتذة يتقاضون 13 ألف درهم ،بل هم أقلية ، و لايصلون غلى ذلك إلا بعد 30 سنة من العمل و الترقي لخارج السلم أما الأغلبية، فهي بدون ذلك بكثير ،كما لا يجب أن تنس أن الأستاذ في بدايته في السلم العاشر ، في الرتبة 1 لا يتجاوز اجره 5آلاف درهم لا تكفيه حت لمصاريف الشهرية.

  2. أحمد يقول

    ردا على أحد التعاليق .. أنا أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي أتقاضى 5120 درهم بسلم 10. بعد تسديد وجيبة الكراء والدين البنكي,, لا يتبقى لي سوى لا حول ولا قوة إلا بالله,, المهم الحمد لله..

  3. أستاذ سابق يقول

    من السهل محاربة الفقر، لكن من الصعب محاربة ثقافة الفقر. صحيح أنه ما ضاع حق وراءه طالب، لكن أن يثير أساتذة الثانوي التأهيلي الذين يتقاضون رواتب تصل إلى 13000درهما(خارج السلم) زوبعة من أجل 400 درهم يعد في حد ذاته مشكلة.

  4. علي يقول

    معظم الأساتذة يتهربون من عملية تصحيح أوراق امتحان الباكالوريا.. بسبب هزالة التعويضات التي تقدر بحوالي 3 دراهم للتلميذ، وأقصى ما يمكن أن يحصل عليه الاستاذ من خلال 3 أيام من التصحيح في حدود 400 درهم..
    صراحة يجب على جميع الأساتذة وبشكل اجباري الالتزام بعملية التصحيح،، وبعد انتهاء الموسم الدراسي يجب تعويض جميع الأساتدة كهدية للمجهودات التي أسدوها طيلة الموسم الدراسي.. ويجب أن تساوي تلك الهدية راتب الشهري.
    يااااااريت

  5. Senhaji يقول

    هناك محاولة لرفع TVA على التصحيح من 17% الى20% مما يعني تعويض أقل مما كان سابقا..ففي الوقت الذي كنا ننتظر فيه الزيادة اصبحنا أمام عملية خصم ونقصان من تعويضات هي اصلا هزيلة ورمزية فقط.
    بصراحة هناك تعليمات من الحكومة أو من يمثلها الأضرار والتضييق على المدرس كلما سنحت الفرصة لذلك..لأن المدرس هو الصوت الوحيد المتبقي الذي يزعج المفسدين وأصحاب البطون المنافسة من الحرام.
    لذلك على كل شريف الا يدخر جهدا في فضح هذه المحاولات للحيف والاعتداء على كرامة رجل التربية..ونتاسف كثيرا لغياب أجهزة تنسيقية أو نقابية والتي من شأنها أن توحد الجهود والطاقات ليكون رد الفعل في المستوى المطلوب.

  6. rachidoc1 يقول

    >> ما هذا الإستهتار المُخزي؟ <<
    .
    .
    فين هو ذاك الوزير اللي باغي يرقّي رجال التعليم لدرجة جنرالات.
    .
    اعطيهم بعدا "جوج فرنك" ديالهم بلا تحنكير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.