انتشرت بشكل واسع ملصقات تدعو بشكل صريح إلى التكفير، وهدر دماء تارك الصلاة، وكل من سب الله والدين.

وبحسب ما أفاد موقع "اليوم 24"، فإن الملصقات المثيرة للجدل، دعت الى سفك الدماء، حيث تلوح إلى ذلك بإبراز لون أحمر في إشارة إلى الدم.

وأوضح المصدر، أن تلك الملصقات الداعية إلى التكفير والقتل غزت بعض شوارع مدينة تطوان، كما عمدت الجهات التي تقف وراء هذه الأعمال التكفيرية، إلى استغلال حافلات "فيطاليس" للنقل العمومي، بهدف نشر أفكارها المتطرفة بشكل سريع، وعلى نطاق أوسع.

وأشار ذات المصدر إلى أن تلك المنشورات تم إلصاقها على إطارات حافلات النقل العمومي، التي تجوب أكبر شوارع المدينة.