نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" بشدة بالحكم الصادر ضد الصحفي حميد المهدوي رئيس تحرير موقع "بديل" والقاضي بإدانته بأربعة أشهر حبسا مع ايقاف التنفيذ مع غرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، على خلفية القضية التي رفعها ضده وزير العدل والحريات مصطفى الرميد.

وقالت ياسمين كاشا مسؤولة مكتب شمال افريقيا في منظمة مراسلون بلا حدود، في تعليق على قرار المحكمة : “نحن نندد بشدة بهذا الحكم. و بالرغم من ان تهمة القذف معترف بها في القانون الدولي الا انها لا يمكن ان تفضي لعقوبات سالبة للحرية حتى و ان كانت مع ايقاف التنفيذ”

وأشارت منظمة مراسلون بلا حدود، في بيان لها، إلى أنها اتصلت بالصحفي حميد المهدوي الذي أكد نيته في استئناف الحكم الذي وصفه بـ"الجائر".

وذكّرت المنظمة إلى بالحكم السابق الصادر في يوليوز من سنة 2015، في حق المهدوي، بالسجن أربعة أشهر مع ايقاف التنفيذ مع غرامة مالية قدرها 100 الف درهم، بعد أن رفعت المديرية العامة للأمن الوطني دعوى قضائية ضده، على خلفية قضية وفاة الشاب كريم لشكر في ماي 2014.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" قد أصدرت تقريرا سنة 2016 حل فيه المغرب في المرتبة 131 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة.