وصف الأمين العام لحزب "الإستقلال" حميد شباط، المثليين بـ"قوم لوط"، معتبرا أن موقف حزبه من المثلية "واضح ويتبع ما جاء به الدين الإسلامي".

وقال شباط، خلال حلوله ضيفا على مؤسسة "المشروع" مساء الإثنين 20 يونيو، ردا على سؤال حول سبب صمت حزب "الإستقلال" عند اعتقال المثليين بالمغرب (قال):" خليونا نرجعو لله فهاد رمضان"، فانفجرت القاعة ضحكا، قبل أن يضيف:" نوليو لقوم لوط فرمضان .. زعما حرام، ننساو هاد الموضوع راه حنا فرمضان الله يجازيكوم بيخير".

وأوضح شباط، أن "مرجعية حزب الإستقلال اسلامية، وأي واحد يريد محاربة الإسلام فهو يحارب حزب الإستقلال، الذي تكون من علماء القرويين الداعين إلى الوسطية والإعتدال المبنيين على الإجتهاد"، وأردف:" يمكننا الإجتهاد في عدة قضايا إلا تلك التي جاء فيها نصوص واضحة في السنة والكتاب"، قبل أن يختم حديثه:" هادشي محرم ومايمكنش نهضرو فيه".