تعرض أحد الأطر التربوية المنضوية تحت لواء تنسيقية 10 ألاف إطار تربوي،لكسر في ساقيه بعد محاولته منع سيارة رئيس الحكومة من التحرك، وسط التدافع بين المحتجين والمتعاطفين ورجال أمن خاص.

وبحسب ما أكد شعود لـ"شوف تيفي"، فإن الطالب الذي تعرض للكسر، جراء دهسه بواسطة سيارة رئيس الحكومة، حيث غادر المستشفى بمدينة طنجة، بعد تلقيه للعلاجات الضرورية.

وأضاف المصدر، أن مشاحنات ومشاجرات كلامية، كانت قد وقعت بين المنتمين لحزب العدالة والتنمية بطنجة، والعشرات من الأطر التربوية المنضوية تحت تنسيقية 10 ألاف إطار تربوي، عقب مغادرة بن كيران لبيت الصحافة يوم أمس الأحد، بعد تأطير ندوة حول موضوع "الراهن المغربي والإنتظارات السياسية في أفق الاستحقاقات التشريعية المقبلة".

وحسب ذات المصدر، فإن العشرات من الأطر التربوية المنتمية لبرنامج 10 ألاف إطار، نظموا وقفة احتجاجية تزامنا مع وجود رئيس الحكومة في الطابق العلوي بمبنى بيت الصحافة بطنجة. حيث بمجرد انتهاء الندوة حوالي الساعة الثانية ، تصاعدت احتجاجات، الأطر أمام المقر، بمجرد خروج بن كيران متوجها نحو سيارته المركونة فوق الرصيف المقابل لباب المبنى المقابل لبيت الصحافة.

وأضافت ذات المصدر، آن أنصار رئيس الحكومة، خرجوا مع بن كيران مرددين شعارات مناصرة ودينية، للتغطية على صيحات الأطر المحتجة أمام الباب.