قال رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، إن "الرسول لم ينتصر بالغزوات، حتى وإن كانت الغزوات أحد عوامل هذا النصر".

وأضاف بنكيران مخاطبا أتباعه مساء السبت 18 يونيو في الملتقى الوطني الخامس لـ"المنظمة الوطنية للرائدات"، "إذا كنتو سياسيين ديال المناصب .. بلاش، يجب أن تكونوا سياسيين ديال الرسالة والمبادئ والأخلاق، وهذا هو المنهاج النبوي الصحيح".

وأردف الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، قائلا:" الرسول لم ينتصر بالغزوات، وإن كانت هذه الأخيرة عنصرا من عناصر النصر، فالرسول انتصر بأخلاقه ورعايه للضعيف وإخلاصه وصدقه".