تعزز المشهد الحقوقي المغربي بميلاد تنظيم جديد يشتغل في مجال حقوق الإنسان، وذلك بعد تأسيس "فرع المغرب للتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات"، خلال اجتماع بمقر "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان"، يوم السبت 18 يونيو الجاري، بحضور عدد من النشطاء الحقوقيين والسياسيين.

فرع التحالف الدولي1

وقال محمد الزهاري، الأمين العام  للفرع الجديد إن "تأسيس هذا الأخير التابع لمنظمة دولية مقرها بفرنسا تشتغل على كل قضايا حقوق الإنسان والحريات العامة بمرجعية دولية وكذلك تعمل على تعزيز واشاعة ثقافة السلام الدولية، هو من أجل المساهمة في إضافة عمل ومقاربة حقوقية شبيه بالمقاربة التي تشتغل بها بقية الجمعيات الحقوقية وكذا لتناول قضايا حقوق الإنسان انطلاقا من الأهداف المنصوص عليها في القانون الأساسي للتحالف الدولية والفرع المحلي".

فرع التحالف الدولي1

وأضاف الزهاري، أن هذا الفرع يهدف لـ"تعزيز المشهد الحقوقي المغربي من أجل وإشاعة وتدعيم ثقافة حقوق الإنسان، ومواكبة ما يجري من تحولات في هذا الجانب، وكذا الرصد والتصدي للخروقات والانتهاكات والتجاوزات في هذا الجانب، والوقوف إلى جانب المدافعين والمدافعات على حقوق الإنسان، والعمل إلى جانب الجمعيات والتنسيقيات الوطنية التي تشتغل على حقوق الإنسان".


وأكد ذات المتحدث أنهم سيعملون على "تكوين لجان وظيفية موضوعاتية لمساعدة المكتب التنفيذي للفرع على تنفيذ المهام المنوطة به، والمتضمن في القانون الأساسي المصادق عليه".

فرع التحالف الدولي2

وحضر اللقاء التأسيسي عدد من الفاعلين من بينهم قاضي الرأي محمد الهيني، وشكيب مصبير، الكاتب العام للنقابة الوطنية للعدول، وعبد الرزاق بوغنبور، منسق الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، وعادل تشكيطو، ناشط سياسي، وعبد الغني لحلو، ناشط سياسي، وعدد آخر من نشطاء سياسيين وحقوقيين.

فرع التحالف الدولي4فرع التحالف الدولي3