وجهت جهات نقابية تحذيرات للحكومة من خطورة الخطوة الاحتجاجية التي ينوي العاملون بشركة المخازن المينائية تنظيمه بعدما وصل ملفهم المطلبي إلى الطريق المسدود.

وبحسب ما أورد موغع "اخبارنا"، فإن النقابات الداعمة للملف قررت التصعيد في وجه وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري محملة كامل المسؤولية لما ستؤول إليه الأوضاع داخل المؤسسات إلى المدير العام لشركة المخازن المينائية.

واشر المصدر إلى أن هذا الإضراب أن يشل بشكل شبه تام سوق الحبوب بالمغرب، مما سيؤدي لا محالة إلى ندرة الدقيق والخبز في الأسواق علما أننا في شهر يزداد فيه الإقبال على هذه المادة الحيوية.