أظهرت بيانات من مكتب الصرف، أن العجز التجاري للمغرب ارتفع 7.7 بالمئة إلى 67.43 مليار درهم (6.97 مليار دولار) في الاشهر الخمسة الاولى من سنة 2016 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي فيما يرجع إلى إرتفاع فاتورة الواردات.

وأشارت البيانات، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز" يوم الجمعة، إلى أن واردات المعدات زادت 19.8 بالمئة إلى 43.9 مليار درهم في حين قفزت واردات السيارات 49.4 بالمئة إلى 5.95 مليار درهم.

وقفزت أيضا واردات القمح مع تضرر المحصول المحلي هذا العام بسبب أحوال جوية سيئة مع ارتفاعها 16.8 بالمئة إلى 7.1 مليار درهم في نهاية مايو آيار.

لكن فاتورة واردات الطاقة للمملكة هبطت 31.2 بالمئة إلى 19.9 مليار درهم مقارنة مع الاشهر الخمسة الاولى من 2015 . والمغرب هو أكبر مستورد للنفط في شمال افريقيا.

وزاد إجمالي الصادرات 2 بالمئة إلى 95.92 مليار درهم بفعل زيادة بلغت 15 بالمئة في صادرات السيارات. وانخفضت مبيعات الفوسفات 11.2 بالمئة إلى 16.10 مليار درهم.

وارتفعت إيرادات السياحة 6.4 بالمئة بينما زادت التحويلات النقدية من 4.5 مليون مغربي يعيشون في الخارج 4.1 بالمئة إلى 24.33 مليار درهم. وهبط الاستثمار الاجنبي المباشر 9.1 بالمئة إلى 13.68 مليار درهم.