كثفت اللجنة الإقليمية للمراقبة بدائرة بوزكارن، طيلة الأسبوع الأول من شهر رمضان الأبرك من دورياتها لمراقبة محلات بيع المواد الغذائية ومحلات بيع اللحوم الحمراء والبيضاء والأسواق الأسبوعية وقد أسفرت هاته الدوريات بجماعة إفران الأطلس الصغير عن حجز وإتلاف ما يفوق نصف طن من المواد الغذائية ومواد النظافة المنتهية الصلاحية والفاسدة والتي تشكل خطرا على صحة المستهلك.

وأكد برشيد بحو، رئيس السرية البيطرية المتنقلة للمراقبة والتفتيش التابعة للمصلحة البيطرية الإقليمية بكلميم بالمديرية الجهوية بالجنوب للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أن لجنة المراقبة والمكونة بالإضافة إلى رئيس السرية البيطرية, من قائد قيادة إفران الأطلس الصغير والقسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية جهة كلميم وادنون والمكتب الصحي الجماعي والمركز الترابي للدرك الملكي بالجماعة والمندوبية الإقليمية للصحة والوقاية المدنية والقوات المساعدة، قد قامت بحجز وإتلاف كميات مهمة من المواد الحيوانية وذات الأصل الحيواني وكذا مواد ذات أصل نباتي بالإضافة إلى الخمائر المستعملة في الحلويات ومسحوق العصائر ميزان إلكتروني لقياس الوزن مغشوش, كما قامت بتحرير محضر مخالفة لتاجر بالجملة والتقسيط نظرا لخطورة وكثرة المواد المحجوزة بمحله, وحجز أثناء هاته الحملة مايفوق 127 علبة سردين مختلف الأنواع, 28 كلغ من المربى, 55 كلغ من العسل, 306 وحدة كنور, 5 لتر من الحليب, 30كلغ من الزبدة, 1.5 كلغ من لحم الدجاج, 218 لتر من المشروبات الغازية, 22كلغ من حلويات الأطفال مختلفة الأنواع, 26لتر من العصائر, 17 لتر من ماء الزهر, 07 كلغ من السكر, 15 كلغ من التفاح الفاسد, 5 لتر من زيت المائدة إضافة إلى 50 كلغ من مواد إستهلاكية مختلفة

وأضاف المتحدث أن اللجنة قامت بتحسيس بائعي المواد الغذائية بضرورة احترام الشروط الصحية لعرض المواد وكذا ظروف التخزين وعزل المواد الغذائية عن مواد النظافة.

وقامت اللجنة كذلك بتتبع ظروف تموين وتوفر المواد الأساسية بالسوق المحلية, كما تطلب اللجنة من المواطنين عند اقتنائهم مواد منتهية الصلاحية من أي محل ضرورة تبليغ أي عضو منها عن مكان تواجد هذا المحل.

ب1 ب3 ب4 ب5 ب6