قررت "النقابة الوطنية لمستخدمي مخازن الحبوب بالمغرب"، خوض إضراب وطني عام ينفسم إلى ثلاث مراحل، اليوم الجمعة 17 يونيو، وذلك بسبب ما أسمته "غياب حوار جاد ومسؤول حول الملف المطلبي للشغيلة".

وأكدت النقابة في مراسلة موجهة إلى المدير العام لشركة المخازن المينائية، على أن "شغيلة مخازن الحبوب بكل من الدار البيضاء، وأكادير، وآسفي، والناظور، ستدخل في سلسلة من الإضرابات، مع قطع جميع أشكال التعاون، دفاعا عن مطالبها المشروعة".

وأوضحت المراسلة التي حصل "بديل"، على نسخة منها، أن هذا الإضراب الوطني، سينطلق على  الساعة الثالثة والنصف ليلا إلى الخامسة صباحا، ومن الساعة التاسعة إلى الحادية عشرة صباحا، ومن الساعة الثالثة إلى الخامسة زوالا".

وحملت النقابة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل،  في ذات الوثيقة كامل المسؤولية لما ستؤول إليه الأوضاع داخل المؤسسات إلى المدير العام لشركة المخازن المينائية.

يشار إلى أن نسخا من المراسلة المذكورة قد تم إرسالها إلى كل من وزير الداخلية، وزير الفلاحة والصيد البحري، والمدير العام للمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، ورئيس فيدرالية مستوردي الحبوب بالمغرب، والكاتب العام للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي.