شيعة مغاربة يُقاضون بنكيران وحصاد

36
طباعة
رفعت جمعية “رساليون تقدميون” دعوى قضائية ضد كل من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزير الداخلية محمد حصاد بعد رفض السلطات تسلم التصريح بتأسيس الجمعية.

وكشفت يومية “المساء” في عدد الجمعة 16 يونيو، نقلا عن مصدر من الجمعية، أن الأخيرة رفعت دعوى إدارية ضد رئيس الحكومة ووزير الداخلية وتسجيلها رسميا وتبليغ المدعى عليهما لإلزام الإدارة بالمتعين قانونا.

وتأتي هذه الدعوى بحسب المصادر ذاتها، بعد أن سلكت الجمعية كل السبل القانونية في تأسيس الجمعيات.

وبدأت الجمعية ما أسمته بـ”جبهة دفاع” من أجل انتزاع ما وصفته بـ”الحق الدستوري والقانوني في تأسيس الجمعية”، بعد رفض السلطات تسلم تصريح بالتأسيس لهذه الجمعية التي أغلب المنتمين إليها من معتنقي المذهب الشيعي بالمغرب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. jamal يقول

    c quoi cette folie chiite sunnite c pas de notre culture d’abord qu’avec le sinnisme j’en ai marre et vous voulez créer le sectarisme et enfflamer le pays par des courant qui n’ont absolument aucun intérêt pour ce peuple.les pays ont fini avec les religions et vous vous étes en train de nous recréer des discordes qui datent de l’an 700 .en fait, si je suis à la place de Hassad ou Benkirane je vous donne 2ou3 de prison chacun pour en finir avec ces esprits bornés qui veulent faire du maroc un iran ou un iraq tfo 3la dine rabkom alhamaj

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.