الحبس والغرامة لشابين شرِبا الماء في نهار رمضان بسبب الحرارة

58
طباعة
أصدرت المحكمة الإبتدائية بزاكورة اليوم الخميس 16 يونيو، قرارا يقضي بالسجن شهرين موقوفي التنفيذ وغرامة قدرها 500 درهم، في حق شابين بتهمة “الإفطار العلني في نهار رمضان”.

وكانت السلطات الأمنية قد اعقلت الشابين قبل يومين، اللذين أكدا أن”ما دفعهما إلى شرب الماء في نهار رمضان، هو الحر الشديد الذي تعيشه مدينة زاكورة، والتعب الذي ألم بهما، بسبب أشغالهما داخل السوق، خاصة وأنهما لم يتناولا وجبة السحور”.

وأكد المعنيان أمام قاضي التحقيق، “أنهما لا يتبنيان أي توجه يقضي بالإفطار العلني في رمضان، ولا ينتميان إلى أية حركة تشجع على ذلك”، مشيرا إلى “أنه تم تأجيل الجلسة إلى تاريخ لاحق”.

ويُعد هذا أول حكم من نوعه يصدر في حق متهمين بالإفطار العلني في نهار رمضان خلال هذه السنة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

12 تعليقات

  1. jamal يقول

    les juges ont fait leur travail,comme il se doitle sursis +une amande mais c inoui de laisser cette loi il faut militer contre ce genre de conneries c même une insulte à notre intelligence il faut bannir cette putain de loi qui prend ses origines dans le moyen âge,la religion est une affaire personnelle personne n’ a le droit de taraiter un peuple comme des animaux.même l’egypte ou alaazhar agit directement comme un tribunal on donne la liberté aux gens de choisir manger;manger ,jeûner

  2. AYOUR يقول

    ومتى سيحاسب المفسدون مبدري اموال الشعب.

  3. Bram يقول

    Déjà qu’ils vivent dans la misère, la fatigue, la chaleur, et si vous estimez que dieu punit qui mange ramadan, en plus il faut leur infliger la prison!
    C”est la double peine,triple peine, pour un verre d’eau.

  4. ahmed يقول

    من مبيحات الإفطار مايلي : المرض – السفر – المرأة الحامل – ولا ننسى وهذا هو المقصود في الموضوع ”من أرهقه الجوع أو العطش ”.

  5. ما لله وما للعبد يقول

    حسب النص القراني، يقول الله تعالى ” الصوم لي……”، ادن هو كفيل بهدا الامر وحده دون سواه.فالنص لا يتحمل تاويلا مفاده ان ينصب احدهم نفسه نائبا عن الخالق، لان الله وحده له الصفة للبث في هده النازلة والاخرون يتطاولون. قد يؤاخد علينا نحن مسلموا هده الارض عن سر متابعة ومعاقبة مفطر رمضان وعن السكوت والرضى و عدم متابعة تارك ااصلاة وهما من اركان الاسلام، علما انهما فقهيا مفروضين علينا فرض عين. الجواب القطعي هو انهما يهمان العبد وخالقه ولا يعنيان اي طرف تالث، وعدم الالتزام بهما عقوبته عند الله وحده فقط. ومن اركان الاسلام ندكر اازكاة التى لها دور ديني وانساني واجتماعي ولا من يتابع ولا من يعاقب بعدم الالتزام بها، اليس هدا امر غريب في الصهر على تطبيق الشريعة للوصول الى مقاصدها ؟ فبما ان الزكاة لها دور مجتمعي فكيف السكوت عن من لا يؤديها وكانها ليست واجبة شرعا، والحال ان المجتمع في امس الحاجة الى اموالها، والزج بمعاقبة من افطر رمضان ولا نعلم تمييزه العقلي او تقييمه لهدا السلوك غير الموصوف. خلاصة القول، في الدين ما يهم الخالق وعبده فقط كالصلاة والصوم، وفي الدين ايضا ما يهم الخالق وعبده والمجتمع كالزكاة مثلا. ففي هده النازلة الاخيرة فقط حيث يتدخل المجتمع(السلطة القضائية) للعمل على احترام مبادئ الدين الحنيف.

  6. العلماني يقول

    بكل اختصار، القضاة و ووكلاء الملك ! و الدرك و الشرطة لا يطبقون الا أوامر قانون يدرس في المهلكة المخربية ! القصر هو من حرض فرنسا على الشعب و هو من حرض الشعي على فرنسا و هو من يحرض الدين ضد الشعب و هو من سيحرض الشعب ضد الشعب. الموضفين يخافون على حياتهم و رزقهم و الطاعون هو بكل اختصار من يحاول تغيير الغير قابل للتغيير … يجب التفكير جديا في مخطط يزعزع الكيان الديني …

  7. كاره الظلاميين يقول

    اصبح للدواعش متعاطفين حتى في مؤسسات الدولة ودهاليزها فلتعلنوها ولاية داعشية وكفى المؤمنين شر القتال

  8. مواطن يقول

    محاكم التفتيش عادت من جديد بل نحن الذين عدنا إليها…التخلف يستشري بقوة في هذا المجتمع ،،!

  9. بوعو يقول

    اكل رمضان او صوم رمضان مسالة شخصية .ابتعدوا عن البشر واتركوهم احرارا لان التدين ليس بالعنف او الالزام.اتفو.

  10. L Inquisition au 3eme mellinaire يقول

    Zogora c est pas Rabat au point de vue climatique ,c est la canicule 50 o en plus du travail de corvee’ au soleil.
    la religion pese lourd dans la vie,ce n est plus la voie vers la lumiere , mais apprendre a tricher a boire en cachette ,a se mentir et mentir aux autres ,
    l islam c est d abord le djihad en soi contre ses propres instincts pour perufier l ame ..ce n est pas jeuner festoyer

  11. Colèrecontenue يقول

    Quelle honte ! Les petites gens condamnés à la misère et à l’injustice. Mais dans quelle école ont été formés ces misérables juges ?

  12. mostafa يقول

    منذ 15 قرنا والدين يتحكم في رقاب العباد.الناس يموتون في العراق وسوريا واليمن والسبب واحد وهو الدين .متى يستفيق الناس ويجدون انفسهم احرارا بدون فكر رجعي .لا ننسى ان الشعوب التي تقدمت كانت بدايتها هي الثورة على الدين .اما نحن فلا زال حكامنا يشجعون الدين من اجل استمراريتهم .الدين افيون الشعوب المتخلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.