(الصورة من الأرشيف)

علم "بديل" من مصدر حقوقي، أن عددا من المواطنين حاصروا شابا وشابة فجر اليوم الخميس 16 يونيو بمراكش، بدعوى أنهما في حالة سكر، قبل اعتقالهما بعد وصول السلطات الامنية.

وأكد المصدر، أنه بينما كان شابّا ينحدر من مدينة الرباط كان يتجول فجرا رفقة صديقته الحاملة للجنسية الجزائرية، بحي الداوديات بالمدينة الحمراء، قبل أن يحاصرهما عدد من المصلين الذين انتهوا من صلاة الفجر بمسجد النجوم".

وأضاف المصدر، أن "المصلين أوقفوا المعنيين وطوقوهما، بدعوى أن رائحة الخمر تنبعث منهما وأنهما في حالة سُكر، قبل أن تحل السلطات الأمنية بعين المكان وتُقدم على اعتقال الشابين واقتيادهما صوب مخفر الشرطة".

وفي اتصال للموقع مع عضو "الحمعية المغربية لحقوق الإنسان"، بالمدينة الحمراء، عمر أربيب، أكد أنه لحدود الساعة لا توجد معطيات دقيقة حول التهم الموجهة للمعنيين"، مشيرا" إلى أنهم "سيتتبعون الأمر على مستوى المحكمة".

وحذر الحقوقي من استفحال ظاهرة "قضاء الشارع خاصة في شهر رمضان"، مؤكدا أن "ذلك يهدد بشكل خطير السلامة البدنية والنفسية للأشخاص، كما يهدد حرياتهم الشخصية والفردية".

يشار إلى أن شهر رمضان الجاري قد شهد حوادث مماثلة، كاعتقال شاب بعد تدخينه لسيجارة في مقر عمله، وتوقيف شابين تبادلا القبل، وتهديد ناشط حقوقي بدعوى تناوله للأكل داخل منزله في نهار رمضان.