الملاكم زكرياء المومني يتعرض لـ”محاولة اغتيال”

8

ذكرت صحيفة “ليسونسيال”، نقلا عن وكالة “فرانس برس”، أن “الملاكم زكرياء المومني، تعرض لمحاولة قتل يوم الأحد الماضي من طرف أربعة أشخاص مسلحين”.

وأفادت الصحيفة، أن المومني تقدم بشكاية للقضاء بعد تعرضه لمحاولة قتل من طرف أربعة أشخاص إثنان منهم على الأقل كانا مسلحين، وذلك داخل بهو مبنى صديق له بعد انتهائه من ممارسة رياضة العدو بمدينة نانسي الفرنسية”.

وأوضح المصدر، أن “أحد المهاجمين الأربعة كان يصور الحادثة بينما أخرج أحدهم سلاحا ناريا في اتجاه المومني، وهو يأمره بالركوع وقول : “عاش الملك”، وإلا فسيموت”، بحسب ما ذكرته الصحيفة.

نفس المصدر الإعلامي أضاف، أنه “بعد أن تمكن المومني من الفرار، توجه مباشرة إلى المستشفى حيث عاين الأطباء بعض الجروح السطحية على مستوى العنق واليدين، قبل أن يحرر شكاية لدى مصالح الشرطة بنانسي، يتهم فيها المعتدين بمحاولة الإغتيال”، فيما أكد المحامي الرئيس الشرفي “للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان” باتريك بودوان أن: “هذا الإعتداء يندرج ضمن سلسلة المضايقات التي يتعرض لها المومني منذ أشهر”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. Driss Canada يقول

    من ادلوا شعب مكون من أربعين مليون نسمة ونهبوا أرزاقه وقتلوا إعداد كثيرة من المناضلين وأذاقوهم سوء العداب سابقا وحاليا ومازالوا يتربصون بكل من له غيرة على هدا الوطن لإسكاته طوعا او كرها وإلا الأبد فمثل هده النماذج البشرية قادرة على ان تلاحق اي مناضل في كل بقاع العالم لتصفيته خصوصا بعد ان أخذت هده الفءة الضوء من كل دول العالم للتعاون فيما بينها لتصفية المزعجين.

  2. صاغرو يقول

    مسرحية ردبئة الإخراج
    امسكوا به
    وكانا اثنان مسلحان
    استطاع الفرار

  3. alhaaiche يقول

    Kheliw la justice dir khdemtha
    Ou baraka men Tkherbik

  4. Halte ! aux crimes odieux ! يقول

    Cette affaire ressemble aux tentatives echouees de liquider Hicham Mandari en France , avant de lui tendre un piege en Espagne dans un sous-sol une balle a bout pourtant sur la tete !quel monde ! ou nous vivons – l Etat doit mener une enquette et presenter devant les juges ces sbires chauvins qui portent atteinte a l image du Maroc et au roi ! s !

  5. Colonel Ababou coup d'état يقول

    C’est la réponse de mini6 à notre héros ZAKARIA MOUMNI. Que Dieu protège notre héros et vrais nationaliste, plus que mini 6 qui continue à nous voler et nous prendre pour des stupides. Je souhaite à mini 6 un même sort que kaddafi. Vive la république Marocaine libre démocratique sans alaouits.

  6. Etat de droit ! يقول

    Un acte lourd de consequences ! qui n honore pas le Maroc , et va faire tord a son image !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.