الجماعة تدخل على خط الاعتداء على مثليي أورلاندو ومغاربة ينظمون وقفة تضامنية

8

أدانت “جماعة العدل والإحسان”، عن طريق مكتبها في العلاقات الخارجية، الهجوم الذي تعرض له ملهى ليلي للمثليين من طرف أمريكي مسلم بأورلاندو الأمريكية مما خلف مقتل أزيد من 50 شخصا وإصابة العشرات، واصفة إياه بـ”الجريمة الوحشية”.

وجاء في البيان الموقع بإسم مسؤول العلاقات الخارجية، محمد حمداوي، ” أن جماعة العدل والإحسان تدين الجريمة الوحشية التي وقعت في أورلاندو بولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي أدت إلى عشرات القتلى والجرحى بسبب إطلاق النار”.

واعتبرت الجماعة في بيانها “أن الهدف من مثل هذه الجرائم هو محاولة تشويه سمعة الإسلام والمسلمين والتحريض على استهدافهم في الغرب”.

وأوضح البيان ذاته ” أن المجرمين الذين يتسترون وراء شعارات إسلامية لا يمثلون إلا أنفسهم”، معتبرا ” أن الإسلام بريء من كل أشكال العنف ويدين نشر الحقد والكراهية، ويحرم قتل النفس بغير حق من أي دين كانت أو عرق أو جنس” .

مثلية

من جهة أخرى نظم عدد من المغاربة من بينهم نشطاء حقوقيين وجمعويين ومثليين وقفة تضامنية صامتة مع ضحايا ما بات يعرف باعتداء أورلاندو.

مثلية1

وأشعل المتضامنون في الوقفة التي نظموها قبالة البرلمان المغربي الشموع ورفعوا الأعلام الملونة واللافتات المطالبة بإلغاء الفصول القانونية من القانون الجنائي المغربي المجرمة للمثلية.

مثلية2 مثلية3

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. رطاط يقول

    الجماعة تقدم الطاعة والولاء لامها امريكا .وبالمناسبة فان الجماعة لا مشكل عندها من جهة المثليين ولا الراقصات ولا كل اشكال المجون والعري كما يقولون.اية جماعة هذه؟ثم اية جماعة هذه؟؟؟؟؟انها المصيبة الاخرى المزروعة في باب دارنا لوقت معلوم.

  2. mehdi يقول

    مسلمون متضامينين مع الشواذ بينما المسيحيون من بنيني جلدتهم يصفقون للقاتل يا لي قذارتكم

    الا يتنافى هذا مع شريعتنا ام ان هوس السلطة زعزع العقيدة

  3. houseine يقول

    اليوم أجزم أن جماعة العدل و الإحسان جماعة منافقين ما الذي دفعها إلى التصريح فما قالت خيراً و ما صمتت كما قال بنكيران لا يجب أن تتدخل الدولة في المثليين العجب مع هؤلاء المتأسلمين ستكتب لكم في صحفكم

  4. gnaoui يقول

    اليوم أجزم أن جماعة العدل و الإحسان جماعة منافقين ما الذي دفعها إلى التصريح فما قالت خيراً و ما صمتت كما قال بنكيران لا يجب أن تتدخل الدولة في المثليين العجب مع هؤلاء المتأسلمين ستكتب لكم في صحفكم

  5. المختار يقول

    .. قتل النفس بغير حق.
    مالعمل إن كان الجميع يدعي أنه على حق. حق من سنأخد في الحسبان؟.

  6. Ramssess يقول

    المغاربة المنافقون يتضامنون مع مثلي اورلاندو و يشبعون مثلي فاس ضربا و ركلا ..لماذا؟؟ لأن مثلي أمريكا أعلى شأنا من نضرائهم المغاربة رغم أن مرضهم النفسي و ميولهم الجنسي وااحد..إضافة إلى كون مثلي أمريكا ينتمون إلى وطن غيور على شعبه كيفما كان وأنها دولة عضمى “كاتربي و كاتسلخ الدول اللي بغات تفهم عليها”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.