قال الإعلامي العربي، عبد الباري عطوان، "يسألونني متى ستعود من الغربة إلى الوطن العربي، فأقول لهم أعطوني قضاءََ عادلا ومستقلا في أي بلد عربي يتساوى أمامه الجميع وأنا مستعد أعود من الغد"

وأضاف عطوان، في اللقاء الذي جمعه بطلبة معهد الإتصال، مساء يوم الأربعاء 16 يونيو الجاري، "من يتحمل صدور جريدتي بأية دولة عربية وبالحرية التي أصدرها بلندن"، مضيفا "أعطوني قضاء عادلا ومستقلا في أي بلد عربي، لا يكون فيه تمييز بين فلان من طبقة كذا وعلان الذي هو فقير معدم".

وأكد عطوان أن "الطريقة القصوى لمحاربة الفساد والتمييز والطائفية هي عندما يكون هناك قضاء عادل وأن يتساوى الجميع أمام القانون ".