علم "بديل.أنفو"، أن عشرة مواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم أطفال، جراء اندلاع النيران بأحد المنازل صباح يوم الأربعاء 15 يونيو الجاري، بأحد المنازل بحي الأمل بتاهلة، بسبب قنينة غاز.

وبحسب ما أفاد به الموقع، الناشط الجمعوي بذات المدينة، حميد أوشن، فإن "خمسة من المصابين من بينهم ثلاثة أطفال تم نقلهم في حالة حرجة لمستشفى الحروق بمكناس، نظرا لخطورة الحروق التي أصيبوا بها، فيما نقل خمسة آخرون إلى مستشفى إبن باجة بتازة".

وأوضح مصدر الموقع، أن المصابين تعرضوا للحروق بعد اشتعال النيران في مطبخ المنزل المذكور بسبب قنينة غاز من الحجم الصغير، والذي كان يوجد به ثلاثة أطفال وسيدتان، قبل أن يقدم خمسة أشخاص من الجيران على محاولة إنقادهم ليتعرض الجميع لحروق بدرجات مختلفة".