في حادثة غير مسبوقة، أدى إمامان بمسجد حي الكدية بمقاطعة جليز أول أمس الاثنين 13 يونيو، صلاة العصر، بعد انقسام المصلين إلى مجموعتين.

ووفقا للمعطيات التي أوردها موقع "كش24"، فإن المجموعتين أديتا صلاة العصر واحدة خارج المسجد والأخرى داخله، وخلف إمامين مختلفين.

وذكر المصدر ذاته، "أن هذا الإنقسام غير المسبوق، راجع إلى رفض البعض للامام الحالي لعدم إقتناعهم بطريقة ترتيله للقرآن خلال الصلوات الجهرية وصلاة التراويح، وتشبثه بالاستمرار في الإمامة".

وأشار المصدر الإعلامي ذاته إلى أن  ساكنة حي الكدية عبرت غير ما مرة عن رفضها لهذا الامام للأسباب المذكورة اعلاه، كما سبق لها أن زارت المندوب الجهوي للاوقاف والشؤون الاسلامية بمراكش من أجل التدخل لتغيير هذا الامام غير أنها لم تتلق أي رد من طرف المقيمين على الشأن الديني بالمدبنة الحمراء.